قانون میراث مصر

تاریخ انتشار : چهارشنبه ۳۰ عقرب ۱۳۸۶ ساعت ۰۷:۰۹
قانون المواریث رقـــم ۷۷ لســنـة ۱۹۴۳ أحکام المواریث الباب الأول - فی أحکام عامة مادة : ۱ یستحـق الإرث بموت المورث أو باعتباره میتا بحکم القاضی.

مادة : ۲ یجـب لاستحقاق الإرث تحقق حیاة الوارث وقـت مـوت المورث أو وقت الحکم باعتباره میتا.

مادة : ۳ إذا مات اثنان ولم یعلم أیهما مات أولا فـلا استحقاق لأحدهما فی ترکة الآخر سواء أکان موتهمـا فی حادث واحـد أم لا.

مادة : ۴ یؤدی مـن الترکة بحسب الترتیب الآتـی :
أولا : ما یکفی لتجهیز المیت ومن تلزمه نفقته من الموت إلی الدفن.
ثانیا : دیون المیت.
ثالثا : ما أوصی بـه فی الحد الذی تنفذ فیه الوصیة ویوزع ما بقی بعـد ذلک علـی الورثـة , فإذا لم توجد ورثـة قضی من الترکة بالترتیب الآتی :
أولا : استحقاق من أقر لـه المیـت بنسب علی غیره.
ثانیا : ما أوصی به فیما زاد علی الحد الذی تنفذ فیه الوصیة
فإذا لم یوجـد أحد من هؤلاء آلت الترکة أو مـا بقـی منهـا إلی الخزانة العامة.

مادة : ۵ من موانع الإرث قتل المورث عمدا سـواء أکــان القاتل فاعلا أصلیا أم شریکا أم کان شاهـد زور أدت شهادتـه إلی الحکم بالإعدام وتنفیـذه إذا کان القتل بلا حـق ولا عـذر وکان القاتل عاقلا بالغا من العمر خمس عشـرة سنة.
ویعد من الأعذار تجاوز حق الدفاع الشرعی.

مادة : ۶ لا توارث بین مسلم وغیر مسلم ویتوارث غیـر المسلمین بعضهم مـن بعض واختـلاف الـدارین لا یمنع من الإرث بین المسلمین ولا یمنع بین غیـر المسلمین إلا إذا کانـت شریعـة الـدار الأجنبیـة تمنـع مـن توریث الأجنبی منها. الباب الثانی فی أسباب الإرث وأنواعه مادة : ۷ أسباب الإرث الزوجیة والقرابة والعصوبة السببیة ویکون الإرث بالقرابة بطریق الفـرض أو التعصیـب أو بهما معا أو بالـرحم مـع مراعاة قواعـد الحجب والرد. فإذا کان لوارث جهتا إرث ورث بهمـا معا مـع مـراعــاة أحکام المادتین ۱۴ , ۲۷ . القسم الأول فی الإرث بالفرض مادة : ۸ الفرض سهم مقدر للـوارث فـی الترکـة ویبـدأ فی التوریث بأصحاب الفروض وهم :
الأب
الجـد الصحـیح وإن علا
الأخ لأم
الأخت لأم
الـــزوج
الزوجـة
البنات
بنات الابن وإن نزل
الأخوات لأب
وأم الأخــوات لأب
الأم
الجـدة الصحیحــة وإن علت.

مادة : ۹ مـع مراعاة حکـم الـمادة ۱۲ للأب فرض السدس إذا وجـد للمیت ولد أو ولد ابـن وإن نـزل والجد الصحیح هـو الذی لا یدخـل فی نسبته إلی المیـت أنثی ولـه فرض السدس علـی الوجــه المبیـن فی الفقـرة السابقة.

مادة : ۱۰ لأولاد الأم فرض السدس للـواحد والثلث للاثنیـن فأکثر ذکورهم وإناثهم فی القسمة سواء.
وفی الحالة الثانیة إذا استغرقت الفروض الترکة یشارک أولاد الأم الأخ الشقیق والإخوة الأشقاء بالانفراد أو مـع أخـت شقیقة أو أکثر ویقسم الثلث بینهم علی الوجـه المتقدم.

مادة : ۱۱ للزوج فرض النصف عند عدم الولد وولد الابـن وإن نزل والربع مع الولد أو ولد الابن وإن نزل
وللزوجة - ولو کانت مطلقا رجعیا - إذا مات الزوج وهی فی العدة أو الزوجات :
فرض الربع : عند عدم الولد وولد الابن وإن نزل.
والثمن : مع الولد أو ولد الابـن وإن نزل.
وتعتبر المطلقة بائنا فی مرض الموت فی حکم الزوجـة إذا لم ترض بالطلاق ومات المطلق فی ذلک المرض وهی فی عدتـه.

مادة : ۱۲ مع مراعاة حکم المادة ۹ :
( أ ) للواحدة مـن البنات فـرض النصـف وللاثنتین فأکثر الثلثـان.
( ب ) ولبنات الابن الفـرض المتقدم ذکـره عنـد وجـود بنـت أو بنـت ابـن أعلی منهـن درجة , ولهـن واحدة أو أکثر - السدس مـع البنت وبنت الابـن الأعلـی درجـة.

مادة : ۱۳ مع مراعاة حکم المادتین ۱۹ , ۲۰ :
( أ ) للواحدة مـن الأخوات الشقیقات فـرض النصـف وللاثنتیـن فأکثر الثلثـان.
( ب ) وللأخوات لأب الفـرض المتقـدم ذکره عنـد عــدم وجود أخـت شقیقـة , ولهن - واحـدة أو أکثر - السدس مـع الأخت الشقیقة.

مادة : ۱۴ للأم فرض السدس مـع الولد أو ولد الابن وإن نزل أو مـع اثنیـن أو أکثر مـن الإخوة والأخوات ولهـا الثلـث غیر هـذه الأحوال.
غیر أنها إذا اجتمعت مع أحد الزوجیـن والأب فقط کان لهـا ثلث ما تبقـی بعد فرض الزوج والجــدة الصحیحة هـی أم أحـد الأبویـن أو الجــد الصحیـح وإن علت.
وللجـدة أو الجدات السدس ویقسـم بینهن علی السواء لا فرق بین ذات قرابة قرابتین.

مادة : ۱۵ إذا زادت أنصبـاء أصحاب الفروض علـی التـرکة قسمت بینهم بنسبة أنصبائهم فی الإرث. القسم الثانی فی الإرث بالتعصیب مادة : ۱۶ إذا لم یوجـد أحد من ذوی الفروض أو وجـد ولم تستغرق الفروض التـرکة کانت التـرکـة أو ما بقـی منها بعد الفروض للعصبة مـن النسب .

والعصبة من النسب ثلاثة أنواع : ( ۱ ) عصبة بالنفس.
( ۲ ) عصبة بالغیر.
( ۳ ) عصبة مع الغیر.

مادة : ۱۷ للعصبة بالنفس جهات أربع مقدم بعضها علی بعـض فی الإرث علی التـرتیـب الآتی :
( ۱ ) البنوة : وتشمل الأبناء وأبناء الابن وإن نزل.
( ۲ ) الأبوة : وتشمل الأب والجـد الصـحیح وإن علا.
( ۳ ) الأخوة : وتشمل الإخـوة لأبویـن والإخـوة لأب وأبناء الأخ لأبـویـن وأبنـاء الأخ لأب وإن نــزل کـل منهما.
( ۴ ) العمومة : وتشمل أعمام المیت وأعمام أبیه وأعمام جده الصحیح وإن علا سواء أکانوا لأبوین أم لأب وأبناء من ذکروا وأبناء أبنائهم وإن نزلوا.

مادة : ۱۸ إذا اتحدت العصبـة بالنفــس فی الجهة کان المستحق للإرث أقربهم درجـة إلی المیت.
فـإذا اتحـدوا فی الجهة والـدرجة کـان التقدیم بالقوة فمن کـان ذا قرابتین للمیت قدم علی مـن کان ذا قرابة واحدة فإذا اتحدوا فی الجهة والدرجة والقـوة کـان الإرث بینهم علـی السواء.

مادة : ۱۹ العصبة بالغیر هن :
( ۱ ) البنات مع الأبناء.
( ۲ ) بنات الابـن وإن نزل مع أبناء الابن وإن نزل إذا کانوا فی درجتهم مطلقا أو کانوا أنزل منهن إذا لـم یـرثـن بغیر ذلک.
( ۳ ) الأخوات لأبوین مـع الإخـوة لأبوین والأخوات لأب مـع الإخوة لأب ویکون الإرث بینهم فی هذه الأحوال للذکر مثل حظ الأنثیین.

مادة : ۲۰ العصبة مـع الغیر هن : الأخوات لأبوین أو لأب مع البنات أو بنات الابن وإن نـزل ویکون لهن الباقی من الترکة بعد الفروض.
وفی هـذه الحالـة یعتبـرن بالنسبة لباقی العصبات کالإخـوة لأبویـن أو لأب ویأخـذن أحکامهم فـی التقدیـم بالجهـة والدرجة والقوة.

مادة : ۲۱ إذا اجـتمع الأب أو الجـد مع الـبنـت أو بنت الابن وإن نزل, استحق السدس فرضا والباقی بطریق التعصیب.

مادة : ۲۲ إذا اجتمع الجد مـع الإخـوة والأخوات لأبویـن أو لأب کانت له حالتان :
الأولی : أن یقاسمهم کأخ إن کانوا ذکـورا فقط أو ذکورا وإناثا أو إناثا عصبن مـع الفرع الوارث من الإناث.
الثانیة : أن یأخذ الباقی بعد أصحاب الفروض بطریق التعصیـب إذا کان مع أخـوات لم یعصبن بالذکـور أو مع الفرع الوارث من الإناث.
علی أنـه إذا کانت المقاسمة أو الإرث بالتعصیب علـی الوجه المتقدم تحرم الجد مـن الإرث أو تنقصه عـن السدس أعتبر صاحب فرض بالسدس ولا یعتبر فی المقاسمة من کان محجوبا من الإخـوة أو الأخـوات لأب. الباب الثالث فی الحجب مادة : ۲۳ الحجب هـو أن یکون لشخـص أهـلیـة الإرث ولکنـه لا یرث بسبب وجود وارث آخر والمحجوب یحجب غیره.

مادة : ۲۴ المحروم من الإرث لمانع من موانعه لا یحجب أحدا من الورثة.

مادة : ۲۵ تحجب الأم الجدة الصحیحة مطلقا وتحجب الجدة القریبـة الجدة البعیـدة ویحجب الأب الجدة لأب کما یحجب الجد الصحیح الجدة إذا کانت أصلا له.

مادة : ۲۶ یحجب أولاد الأم کل مـن الأب والجد الصحیح وإن علا والولد وولد الابن وإن نزل.

مادة : ۲۷ یحجب کل من الابن وإن نزل بنت الابن التـی تکون أنزل منـه درجـة ویحجبها أیضـا بنتان أو بنتا ابن أعلی منها درجة ما لم یکن معها من یعصبها طبقا لحکم المادة ۹ .

مادة : ۲۸ یحجب الأخـت لأبوین کل مـن الابن وابن الابن وإن نزل والأب.

مادة : ۲۹ یحجب الأخت لأب کـل من الأب والابن وابن الابن وإن نزل , کما یحجبها الأخ لأبوین والأخـت لأبوین إذا کانت عصبة مـع غیـرها طبقـا لحکم المادة ۲۰ والأختان لأبـویـن إذا لـم یوجد أخ لأب. الباب الرابع فی الرد مادة : ۳۰ إذا لم تستغرق الفروض الترکة ولم توجد عصبة من النسب رد الباقی علی غیر الزوجین أصحاب الفروض بنسبة فروضهم.
ویرد باقی الترکة إلـی أحد الزوجین إذا لم یوجد عصبة من النسب أو أحــد أصـحاب الفروض النسبیة أو أحد ذوی الأرحام. الباب الخامس فی إرث ذوی الأرحام مادة : ۳۱ إذا لم یوجد أحد من العصبة بالنسب ولا أحـد مـن ذوی الفـروض النسبیة کانت الترکـة أو الباقـی منهــا منها لذوی الأرحام وذوو الأرحام أربعة أصناف بعضهـا علی بعض فی الإرث علی التـرتیب الآتی :
الصنف الأول : أولاد البنات وإن نزلوا وأولاد بنات الابن وإن نزل.
الصنف الثانی : الجد غیـر الصحیح وإن علا, والجدة غیـر الصحیحة وإن علت.
الصنف الثالث : أبناء الإخـوة لأم وأولادهم وإن نزلوا وأولاد الأخوات لأبوین أو لأحدهما وإن نزلوا وبنات الإخوة لأبوین أو لأحدهما وأولادهـن وإن نزلوا, وبنات أبناء الإخوة لأبـویـن أو لأب وإن نزلوا وأولادهن وإن نزلوا.
الصنف الرابع : یشمل ست طوائف مقدم بعضها علـی بعض فی الإرث علی الترتیب الآتی :
الأولی : أعمام المـیـت لأم وعمـاته وأخواله وخالاتـه لأبوین أو لأحدهما.
الثانیة : أولاد من ذکروا فی الفقرة السابقة وإن نزلـوا وبنات أعمام المیت لأبوین أو لأب وبنات أبنائهـم وإن نزلوا وأولاد من ذکرن وإن نزلوا.
الثالثة : أعمام أبی المیت لأم وعماته وأخواله وخالاتـه لأبـوین أو لأحدهما وأعمام أم المیت وعماتهـا وأخوالها وخالاتها لأبوین أو لأحدهما.
الرابعة : أولاد من ذکروا فـی الفقرة السابقة وإن نزلـوا وبنات أعمام أبی المیت لأبویـن أو لأب وبنات أبنائهم وإن نزلـوا وأولاد من ذکرن وإن نـزلوا.
الخامسة : أعمام أبی أبی المیـت لأم وأعمـام أبی أم المیـت وعماتهما وأخـوالهما وخالاتهما لأبویـن أو لأحدهمـا وأعمـام أم أم المیت وأم أبیه وعمـاتهما وأخـوالهمـا وخالاتهما لأبوین أو لأحدهما.
السادسة : أولاد من ذکروا فـی الفقرة السابقة وإن نزلوا وبنات أعمام أبی أبـی المیت لأبوین أو لأب وبنات أبنائهم وإن نزلوا وأولاد من ذکرن وإن نزلوا وهکذا.

مادة : ۳۲ الصنف الأول من ذوی الأرحـام : أولاهم بالمیراث أقـربهم إلی المیت درجة فإن استووا فی الدرجة فولد صاحب الفرض أولی من ولد ذی الرحم
وإن استووا فی الدرجة ولم یکن فیهم ولد صاحب فرض أو کانوا کلهم یدلون بصاحب فرض اشترکوا فی الإرث.

مادة : ۳۳ الصنف الثانی من ذوی الأرحـام : أولاهم بالمیراث أقـربهم إلی المیت درجة فإن استووا فـی الـدرجة قدم من کـان یدلی بصاحب فرض.
وإن استووا فی الدرجـة ولیس فیهم من یدلی بصاحـب فرض أو کانوا کلهم یدلون بصـاحب فرض فإن اتحـدوا فـی حیز القرابة اشترکوا فی الإرث وإن اختـلفوا فـی الحیز فالثلثان لقرابة الأب والثلث لقرابة الأم.

مادة : ۳۴ الصنف الثالث من ذوی الأرحام : أولاهم بالمیراث أقربهم إلـی المیت درجة فإن استووا فی الدرجة وکان فیهم ولـد عاصب فهو أولی من ولد ذی رحم وإلا قدم أقواهم قرابة للمیت.
فمن کان أصله لأبوین فهـو أولی ممن کان أصله لأب, ومن کان أصلـه لأب فهـو أولی ممن کان أصله لأم فإن اتحـدوا فی الدرجـة وقوة القرابة اشترکوا فی الإرث.

مادة : ۳۵ فی الطائفـة الأولی من طوائف الصنـف الـرابع المبینة بالمادة ۳۱ :
إذا انفرد فریق الأب وهـم أعمام المیت لأم وعماتـه أو فریق الأم وهم أخواله وخالاته قدم أقواهم قرابة فمن کان لأبوین فهو أولی ممن کان لأب ومن کان لأب فهو أولی ممن کـان لأم وإن تسـاووا فی القرابة اشترکوا فی الإرث وعند اجتماع الفریقین یکون الثلثان لقرابة الأب والثلـث لقـرابة الأم ویقسم نصیب کل فریق علـی النحـو المتقدم.
وتطـبق أحکام الفقرتین السابقتین علی الطائفتین الثالثة والخامسة.

مادة : ۳۶ فی الطائفة الثانیة یقدم الأقرب منهم درجة علـی الأبعد ولـو مـن غیر حیزة وعند الاستواء واتحاد الحیز یقدم الأقوی فی القرابة إن کانوا أولاد عاصب أو أولاد ذی رحم.
فإن کانوا مختلفین قدم ولد العاصب علی ولد ذی رحم وعند اختلاف الحیز یکون الثلثان لقرابة الأب والثلث لقرابـة الأم ومـا أصـاب کـل فریق یقسم علیه بالطرق المتقدمة.
وتطبـق أحکام الفقرتین السابقتین علـی الطائفتین الرابعة والسادسة.

مادة : ۳۷ لا اعتبار لتعدد جهات القرابة فی وارث من ذوی الأرحام إلا عند اختلاف الحیـز.

مادة : ۳۸ فی إرث ذوی الأرحـام یکون للذکـر مثـل حـظ الأنثیین. الباب السادس فی الإرث بالعصوبة السببیة مادة : ۳۹ العاصب السببی یشمل :
( ۱ ) مولی العتاقة ومن أعتقه أو أعتق مـن أعتقه.
( ۲ ) عصبة المعتق أو عصبة مـن أعتقه أو أعتق من أعتقه.
( ۳ ) من لـه الولاء علی مورث أمة غیر حرة الأصل بواسطة أبیه سواء کان بطریق الجر أم بغیره أو بواسطة جـده بـدون جـر.

مادة : ۴۰ یرث المولی ذکـرا کـان أو أنثی معتقة علـی أی وجه کان العتق , وعند عدمه یقوم مقامه عصبته بالنفس علی ترتیبهم المبین بالمادة ۱۷ .
علی ألا ینقص نصیب الجـد عـن السـدس وعند عدمه ینتقل الإرث إلی معتق المولی ذکرا کان أو أنثی ثم إلـی عصبتـه بالنفس وهکـذا وکذلک یرث علی الترتیب السابـق من له الولاء علی أبی المیت ثم من له الـولاء علی جده وهکذا. الباب السابع فی استحقاق الترکة بغیر إرث فی المقر له بالنسب مادة : ۴۱ إذا أقر المیت بالنسب علی غیره استحـق المقر له الترکة إذا کان مجهول النسب ولم یثبت نسبه من الغیر ولم یرجع المقر عن إقراره.
ویشترط فی هـذه الحالة أن یکون المقر له حیا وقـت موت المقر أو وقـت الحکم باعتباره میتا وألا یقوم به مانع من موانع الإرث. الباب الثامن فی أحکام متنوعة القسم الأول فی الحمل مادة : ۴۲ یوقف للحمل من ترکة المتوفی أوفر النصیبین علی تقدیر أنه ذکر أو أنثی.

مادة : ۴۳ إذا توفی الرجل عن زوجته أو عن معدته فلا یرثه حملها إلا إذا ولد حیا لخمسة وستیـن وثلاثمائة یوم علی الأکثـر مـن تاریخ الوفاة أو الفرقـة ولا یرث الحمل غیر أبیـه إلا فـی الحالتیـن الآتیتین :
الأولـی : أن یولد حیا لخمسة وستین وثلاثمائة یوم یوم علی الأکثر من تاریـخ الموت أو الفرقة إن کانت أمه معتدة موت أو فرقة ومات المورث فی أثناء العدة.
الثانیة : أن یولد حیا لسبعین ومائتی یوم علی الأکثر مـن تاریـخ وفاة المورث إن کان من زوجیة قائمة وقت الوفاة.

مادة : ۴۴ إذا نقص الموقوف للحمل عما یستحقه یرجع بالباقی علی من دخلت الزیادة فی نصیبه من الورثة وإذا زاد الموقوف للحمل عما یستحقه رد الزائد علی من یستحقه من الورثة. القسم الثانی فی المفقـود مادة : ۴۵ یوقف للمفقود من ترکة مورثه نصیبه فیها فـإن ظهر حیا أخـذه , وإن حکـم بموته رد نصیبه إلی مـن یستحقه من الورثة وقـت موت مورثه فإن ظهر حیا بعد الحکم بموته أخذ ما بقـی من نصیبه بأیدی الورثة. القسم الثالث فی الخنثی مادة : ۴۶ للخنثی المشکل - وهو الذی لا یعرف أذکـر هو أم أنثی أقل النصیبین ومـا بقی مـن الترکة یعطی لباقی الورثة. القسم الرابع ولد الزنا وولد اللعان مادة : ۴۷ مـع مراعاة المادة المبینة بالفقـرة الأخیرة من المـادة ۴۳ یـرث ولد الزنا وولد اللعان من الأم وقرابتهـا وترثهما الأم وقرابتها القسم الخامس فی التخارج مادة : ۴۸ التخارج هـو أن یتصالح الورثة علی إخراج بعضهم من المیراث علی شـیء معلوم فإذا تخارج أحد الورثة مـع آخر منهم استحق نصیبه وحـل محله فی الترکة.
وإذا تخارج أحد الورثة مع باقیهم فإن کان المدفوع له من الترکة قسم نصیبه بینهم بنسبة أنصبائهم فیها وإن کان المدفوع من مالهم ولم ینص فی عقد التخارج علی طریقة قسمة نصیب الخارج قسـم علیهم بالسویة بینهم.    
کد مطلب: 312
لينک کوتاه خبر: https://goo.gl/9deMLP
 


 
نام و نام خانوادگی
ایمیل